استقبل العاهل السعودي الملك “سلمان بن عبد العزيز آل سعود”، في مكتبه بقصر “اليمامة” بـ”الرياض”، قائد الجيش اللّيبي “المشير خليفة حفتر”، مؤكّداً؛ “حرص المملكة على أمن واستقرار ليبيا”.

هذا وكان مصدر عسكري في القيادة العامّة للقوّات المسلّحة العربيّة اللّيبيّة، أكّد أنّ قائد الجيش الوطني اللّيبي “المشير خليفة حفتر”، سيقوم بزيارة رسميّة للمملكة العربيّة السعوديّة، اليوم الأربُعاء، بناءً على دعوةٍ من العاهل السعودي.

LAFOBA2 2022

وأفادت وكالة الأنباء السعوديّة الرّسميّة، أنّه جرى خلال استقبال الملك السعودي لـ”حفتر”، بحث مستجدات الأوضاع على السّاحة اللّيبيّة، متمنيّاً للشّعب اللّيبي “التّقدُّم والازدهار”.

ويقود “حفتر” الجيش الوطني اللّيبي المدعوم من قِبل حكومة شرق “ليبيا”، الموازية لحكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليّاً، مقرُّها “طرابلس”، حيث يُسيطر الجيش الوطني بقيادته شرق البلاد الغنيّة بالنّفط، كما أطلق في يناير الماضي حملة عسكريّة في جنوب غربي “ليبيا”، ضدّ مجموعات مسلّحة، أكبرها تابعة للمعارضة التشاديّة.

إلى ذلك، يحظى “المشير حفتر”، بدعم دولي واسع كأحد أبرز الشّخصيّات على السّاحة اللّيبيّة، التي شهِدت انهيار مؤسّسات الدّولة، وحالة من الفوضى، بعد اِسقاط نظام الزّعيم الرّاحل “معمر القذافي”.