جلسة أخرى من جلسات البرلمان الأردني الرقابية تشد الأنظار، بسبب الانفعالية الشديدة التي صاحبتها أمس الأربعاء، عراك بالأيدي ومحاولة لتبادل اللكمات، مشهد جديد من مشاهد أفلام “الأكشن” الأمريكية، يتكرر بغرفة مجلس النواب على إثر تجويه تساؤلات لها علاقة بحصول بعض القضاة والعاملين في النيابة، على مكافآت من سلطة اقليم العقبة.

النائب المنطقة بالمجلس “محمد الرياطي” استفسر دستوريا عن تلك المكافآت، لكن زميله النائب “زيد الشوابكة”، حاول منعه من الحديث، قبل أن يحتج زميلهما الثالث صداح الحباشنة، ويلقي على “الرياطي” زجاجة مياه، ثم يحاول ضربه بعقال للرأس، خطفه من زميل رابع  مجاور له .

LAFOBA2 2022

العركة تطلبت كالعادة تدخل النواب الآخرين، لمنع الاشتباك المباشر، فيما سجل “الرياطي” سابقته التي تسأل عن مخصصات مالية خارج الرواتب دفعتها سلطة اقليم العقبة لعاملين مع السلطة القضائية .

من ظن أن التوتر قد توقف عند هذا الحد فهو مخطئ، النائب “معتز ابو رمان” أعاد الوضع إلى الاشتعال من جديد بعد اتهامه السلطات بالتقصير، خصوصاً بعد تراخيها في التحقيق في محاولة قتل تعرض لها بمدينته “السلط “، حين غادر إحدى الجامعات.