ولجت صباح اليوم الإثنين، في حادث لافت عناصر من الشرطة الإسبانية لمقر نادي برشلونة (كرة القدم)، حيث أجرت عملية ضبط و اعتقال، يعتقد أنها بحق الرئيس الحالي ” جوزيب ماريا بارتوميو”، على بعد ستة أيام من عملية انتخاب رئيس للنادي الذي يعاني من أزمة نتائج في الفترة الأخيرة.

تقارير نقلتها وكالة فرانس برس (أ.ف.ب) عن متحدث باسم الشرطة الإقليمية في كتالونيا، أكدت أن الشرطة داهمت مقر النادي برشلونة وقامت بـ”اعتقالات” عدة، رفضت الكشف عن لائحتها.

LAFOBA2 2022

ومن جانبها أكدت أيضاً أكدت إذاعة “كادينا سير”، نبأ اعتقال المدير العام الحالي للنادي، أوسكار غراو، والمدير القانوني رومان غوميس بونتي.

إلى ذلك تأتي العملية في خلفية جملة من المشاكل التي يعاني منها نادي البلوغرانا، تشمل اضطرابات إدارية ، وكذلك وسط تراكماً للديون الكبيرة الناجمة عن تفشي جائحة فيروس كورونا، فرضت عليه اللعب خلف أبواب موصدة.

و تحدثت تقارير صحفية تضخم ديون النادي من القروض إلى ما تتجاوز قيمته 140 مليون يورو، حصل عليها الإداريون من صندوقين استثماريين أمريكيين لسد رواتب اللاعبين و تمويل الصفقات.