أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي “أفيجدور ليبرمان” اليوم الأربعاء، استقالته من حكومة رئيس الوزراء “بنيامين نتنياهو” احتجاجًا على وقف إطلاق النار في غزة، مؤكدًا أن حزبه سيخرج من الحكومة الإسرائيلية نتيجة لهذه الاستقالة‎.

ومن المقرر أن يعقد “ليبرمان”، مؤتمراً صحفياً مقتضباً، في مقر الكنيست الإسرائيلي، من أجل كشف ملابسات قراره بالانسحاب من حكومة تل أبيب، مصرحةً بذلك هيئة البث الإسرائيلية عن “ليبرمان” قوله في اجتماع مغلق لحزب “إسرائيل بيتنا”، الذي يترأسه:” لقد قرَّرت الاستقالة من منصبي”.

LAFOBA2 2022

من جهة أخرى؛ اعتبرت حركة “حماس” أن استقالة وزير الدفاع الإسرائيلي تمثل اعترافاً بالهزيمة، مبرزاً ذلك تدوينة على التويتر لـ”سامي أبو زهري”، القيادي في حماس، على أن استقالة “ليبرمان”، هي اعتراف بالهزيمة، والعجز في مواجهة المقاومة الفلسطينية، مضيفاً أن “الاستقالة انتصار سياسي لغزة، التي نجحت بصمودها في إحداث هزة سياسية في ساحة الاحتلال”.

وتأتي استقالة “ليبرمان”، عقب توصل إسرائيل، مع الفصائل الفلسطينية بغزة لاتفاق وقف إطلاق النار، بوساطة مصرية ودولية، والذي قُبِل بردود فعل غاضبة من قِبل المعارضة وصحافيين، متَّهمين الحكومة بالخضوع لمطالب حركة حماس.