• مدير الشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة: عرض خمس أو ست حلقات من عمل درامي مغربي يكلف 75 مليون درهما!
  • الموساوي: جهود مختلف مصالح الدولة لدعم المنظومة الصحية في مواجهة كوفيد-19 ملموسة
  • في ظل الجائحة .. مديرية التعليم بأكادير تطلق برنامجا للدعم التربوي لفائدة 250 تلميذ

بفضله أصبح شاطئ ولوجاً ..مشروع ممرات و أماكن جلوس خاصة بالأشخاص في وضعية الإعاقة يرى النور بفم الواد

أخبار كتب في 9 أغسطس 2018 - 12:07 م مشاركة

حول مشروع إحداث ممرات على رمال شاطئ فم الواد، الفضاء إلى شاطئ ولوج يتضمن أماكن بها مظلات للجلوس مخصصة للأشخاص في وضعية إعاقة حركية، متخذاً من “شاطئ فم الواد صديق للجميع” شعاراً جديداً متلائماً مع ترحيبه بهذه الفئة الخاصة.

العمل المنجز من قبل جمعية مساندة الأشخاص المعاقين بالعيون “ADAPH”، و بدعم من جماعة فم الواد، يأتي من أجل الحد من الصعوبات التي تواجه الأشخاص ذوي الإعاقة الحركية أثناء ارتيادهم الشاطئ قصد الاستجمام، خصوصاً في ما يتعلق بعدم قدرتهم على اجتياز رمال الشاطئ بالكراسي المتحركة بشكل مستقل.

فضلاً عن ذلك ألبس العمل المكان طابعا جماليا، مواكباً لاستراتيجية جماعة فم الواد، التي تشتغل فعلاً على إعادة تأهيل الشاطئ و الكورنيش على طول شريط الاصطياف، بشكل يدرج بعد الإعاقة ضمن مخططاتها.

ليست مظلات خشبية و ممرات فقط؟ بل تتوفر المقاعد على مصدر للطاقة صديق للبيئة، بعتمد على الطاقة الشمسية المتجددة، لشحن  الهواتف و بقية الملحقات، فضلا عن الاستفادة من الإنارة ليلا.

تحميل تطبيق الجوال

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً