• بن موسى يعقد بالعيون لقاء مع منتخبين و فعاليات القطاع الخاص الفاعل بقطاع الصيد البحري
  • الداخلة: إجهاض محاولة لتنظيم الهجرة غير المشروعة انطلاقا من مرفأ قرب شاطئ المدينة (بلاغ DGSN)
  • توقيف ميكانيكي لتورطه في هتك عرض فتاة قاصر في بلفاع

وزارة الصحة تكشف خطتها للحد من ارتفاع ثمن الأدوية

أخبار كتب في 14 يوليو 2018 - 10:11 ص مشاركة

أكد الكاتب العام لوزارة الصحة، هشام نجمي، خلال ندوة مناقشة نظمتها غرفة التجارة البريطانية بالمغرب، حول موضوع “اقتصاد الصحة بالمغرب: تحديات وآفاق المستقبل”، أن سياسة المغرب الدوائية، تروم الرفع من معدلات استعمال الأدوية الجنيسة ذات الجودة، وفق رؤية تجمع بين فعالية العلاجات وبين التحكم في كلفة الدواء، سواء بالنسبة للأفراد أو بالنسبة للدولة.

نجمي أضاف في ذات المناسبة، أن المغرب يتوفر على قوانين تستجيب للضوابط والمعايير الدولية المعمول بها في هذا المجال، خاصة بأوروبا والولايات المتحدة الأمريكية، مسجلا في الوقت نفسه، أن التمويل المخصص لقطاع الصحة يبقى ضعيفا، حيث أن تكاليف العلاج تبقى مرتفعة، فيما ثلث ساكنة المغرب لا يستفيد من التأمين عن المرض.

و دعا الكاتب العام لوزارة الصحة، إلى توسيع نظام التغطية الصحية ليشمل المزيد من فئات المجتمع، والرفع من الميزانية الممنوحة للقطاع، وإحداث هيئة لتدبير نظام المساعدة الطبية (راميد)، والتقليص من التكاليف المباشرة للأسر، وتعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص، واعتماد آليات للتحفيز على الاستثمار في الصحة.

و في ذات السياق اعتبر مدير عام الوكالة الوطنية للتأمين الصحي بالإنابة، نوفل الملهوف، أنه من الضروري التفكير في ميكانيزمات لتعميم الولوج إلى العلاجات ذات الجودة، مع الحفاظ على التوازن المالي بين صناديق التأمين عن المرض.
 مشيرا إلى توسيع لائحة الأدوية القابلة للتعويض، والتي انتقل عددها من ألف دواء في 2006/2005 إلى 4300 دواء في الوقت الحالي.

و أبرز رئيس جامعة محمد السادس لعلوم الصحة شكيب النجار، أن الانتقال الوبائي في المغرب تميز بمواجهة أمراض مزمنة ومكلفة كداء السكري وأمراض السرطان، مما يفرض، برأيه، بلورة مقاربة طبية اقتصادية تتيح للمرضى الاستفادة من العلاجات الطبية مع إمكانية التحكم في كلفة العلاج.

مشاركة
تحميل تطبيق الجوال

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً