• إجراءات جديدة بأكادير للحد من انتشار كورونا
  • متاثرا بإصابته بكورونا ..  مدير مستشفى محمد الخامس بالدار البيضاء
  • 3979 إصابة جديدة وأكثر من 60 حالة وفاة بكورونا في الـ24 ساعة الماضية

كورونا.. أميركا تواجه ارتفاعا حادا في الإصابات وإغلاق تام في لبنان

أخبار, كورونا كتب في 14 نوفمبر 2020 - 6:30 م مشاركة

تواجه الولايات المتحدة ارتفاعا حادا في عدد الإصابات بفيروس كورونا، حيث تستعد مدينة نيويورك لإغلاق مدارسها، وسجلت روسيا أرقاما قياسية في عدد الإصابات، في حين دخل لبنان في إغلاق تام لمواجهة الجائحة.

وشهدت نيويورك وهي أكثر المدن الأميركية تضررا من الفيروس خلال الموجة الأولى التي اجتاحت البلاد في الربيع ارتفاعا في المعدل اليومي للإصابات، وتجاوز 3%، وهو نسبة كبيرة للمرة الأولى يوم الجمعة.

وأعلن حاكم نيويورك أندرو كومو إغلاق الحانات والمطاعم عند الساعة 22:00، اعتبارا من أمس الجمعة، وهو إجراء مقبول عموما في مدينة رفعت فيها تدابير الإغلاق تدريجيا، وأغلب هذه المؤسسات كانت مغلقة قبل منتصف الليل.

ودعا رئيس بلدية نيويورك بيل دي بلازيو الذي أعاد فتح المدارس العامة في نهاية سبتمبر/أيلول الماضي بنظام هجين أولياء أمور التلاميذ إلى “الاستعداد” لإعادة إغلاقها الاثنين.

ويستمر ارتفاع عدد الإصابات اليومية في الولايات المتحدة؛ فقد اقترب من 189 ألفا بين الخميس والجمعة، وهو رقم ليس بعيدا عن الرقم القياسي المسجل في بداية الأسبوع.

كذلك سجلت نحو 1600 وفاة جديدة، وفقا لأرقام جامعة جونز هوبكنز، مما رفع العدد الإجمالي في البلاد إلى أكثر من 10.7 ملايين إصابة بوباء كوفيد-19، و244 ألفا و200 وفاة.

أما عدد المصابين بفيروس كورونا الذين دخلوا المستشفيات فهو الأعلى أيضا منذ بداية تفشيه، مع بلوغه أكثر من 67 ألفا، وفقا لـ”كوفيد تراكينغ بروجكت”.

ما زالت الولايات المتحدة إلى حد بعيد الدولة الأكثر تضررا بالفيروس من حيث عدد الوفيات، تليها البرازيل (164 ألفا و737) والهند (128 ألفا و668) والمكسيك (97 ألفا و56) والمملكة المتحدة (50 ألفا و928).

ولكن مع تسجيلها 284 ألف إصابة يومية جديدة، لا تزال أوروبا المنطقة التي تسجل أكبر عدد من الإصابات الجديدة، حتى لو بدا أن معدلها استقر (+1%) بعد فرض إجراءات صارمة وحظر تجول.

ورغم علامات تباطؤ انتشار الفيروس في ألمانيا، توقعت المستشارة أنجيلا ميركل أن يستمر الوباء “طوال فصل الشتاء” كحد أدنى.

كذلك، تشهد فرنسا إحدى بؤر الموجة الثانية انخفاضا في عدد الإصابات، لكن الحكومة قالت إن من غير المناسب الآن التفكير في رفع القيود في الأول من ديسمبر/كانون الأول القادم، في حين أن 95% من غرف العناية المركزة في المستشفيات ممتلئة، ولم يتم الوصول إلى “ذروة” هذا التفشي بعد.

وفي إيطاليا، يزداد الوضع سوءا في العديد من مناطق البلاد، وفي نابولي تحديدا امتلأت المستشفيات، وكان بعض المرضى يعالجون في سياراتهم، في حين كان آخرون ينازعون في سيارات الإسعاف.

أما في روسيا، فقد سجلت اليوم السبت زيادة يومية قياسية بلغت 22 ألفا و702 إصابة جديدة، مما يرفع الحصيلة الإجمالية في البلاد إلى مليون و903 آلاف و253 إصابة.

كما كشفت السلطات عن 391 وفاة مرتبطة بالفيروس في 24 ساعة الماضية، مما رفع عدد الوفيات الرسمي إلى 32 ألفا و834 وفاة.

ودخل لبنان اعتبارا من صباح اليوم حالة إغلاق تام حتى نهاية الشهر الجاري، وذلك في إطار جهود مكافحة تفشي جائحة كورونا.

ويشمل الإغلاق المؤسسات العامة والخاصة مع استثناءات تتعلق بعدد من القطاعات الإنتاجية، بالإضافة إلى منع التجول يوميا من الساعة الخامسة عصرا وحتى الخامسة فجرا.

ويأتي هذا القرار بعد بلوغ المستشفيات طاقتها القصوى، وعدم قدرة القطاع الطبي على التعامل مع استمرار الارتفاع في أعداد الإصابات، وفق ما قاله وزير الصحة في حكومة تصريف الأعمال حمد حسن.

وفي مصر، أعلنت وزارة الصحة أمس الجمعة تسجيل 224 إصابة جديدة، و12 وفاة، مقارنة مع 214 إصابة و12 وفاة الخميس.

واقتربت الإصابات في جنوب أفريقيا من 747 ألف حالة، حيث سجلت خلال 24 ساعة الماضية 2213 إصابة جديدة.

أما في الصين، حيث كان أول ظهور للفيروس، فقالت اللجنة الوطنية للصحة اليوم السبت إن البر الرئيسي سجل 18 إصابة جديدة بفيروس كورونا أمس، ارتفاعا من 8 حالات في اليوم السابق.

وأضافت اللجنة في بيان أن جميع الحالات الجديدة كانت لقادمين من الخارج.

وبلغ العدد الإجمالي للإصابات المؤكدة في البر الرئيسي بالفيروس 86 ألفا و325 حالة، في حين لا يزال عدد الوفيات دون تغيير عند 4634.

مشاركة
تحميل تطبيق الجوال

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً