• إجراءات جديدة بأكادير للحد من انتشار كورونا
  • متاثرا بإصابته بكورونا ..  مدير مستشفى محمد الخامس بالدار البيضاء
  • 3979 إصابة جديدة وأكثر من 60 حالة وفاة بكورونا في الـ24 ساعة الماضية

إبراهيموفيتش يعيد ميلان إلى سكة الانتصارات

رياضة كتب في 1 نوفمبر 2020 - 8:08 م مشاركة

أعاد العملاق السويدي المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش فريقه ميلان إلى سكة الانتصارات المحلية عندما قاده إلى الفوز على مضيفه اودينيزي 2-1 الأحد في المرحلة السادسة من الدوري الإيطالي في كرة القدم.

وصنع إبراهيموفيتش (39 عاما) الهدف الأول لفريقه عندما مرر كرة إلى الدولي الإيفواري فرانك كيسيي (18)، ثم سجل هف الفوز في الدقيقة 83، فيما سجل الأرجنتيني رودريغو دي بول هدف الشرف لأصحاب الأرض من ركلة جزاء (83).

ورفع إبراهيموفيتش غلته التهديفية هذا الموسم إلى 7 أهداف فعزز صدارته لائحة الهدافين في رابع مباراة له هذا الموسم مع فريقه، حيث غاب عن المباراتين الافتتاحيتين بسبب إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وهي المباراة الرابعة على التوالي، التي يهز فيها إبراهيموفيتش الشباك بعد 3 ثنائيات متتالية في مرمى بولونيا وإنتر ميلانو وروما.

وعوض ميلان سقوطه في فخ التعادل على أرضه أمام روما 3-3 في المرحلة الماضية، وحقق فوزه الخامس دون خسارة هذا الموسم وعزز موقعه في الصدارة برصيد 16 نقطة بفارق 4 نقاط أمام أتالانتا الثاني مؤقتا بفوزه على مضيفه كروتوني 2-1 السبت في افتتاح المرحلة بانتظار قمة المطاردين المباشرين نابولي وساسوولو المقررة لاحقا.

وشهدت تشكيلة ميلان عودة حارس مرماه الدولي جانلويجي دوناروما بعد تعافيه من الاصابة بفيروس كورونا المستجد على غرار وافده الجديد الدولي النروجي الواعد وينس بيتر هاوغي الذي جلس على مقاعد البدلاء.

وكان ميلان الطرف الافضل وصاحب الاستحواذ على الكرة وبحث منذ البداية عن التسجيل وكان له ما أراد في الدقيقة الثامنة عشرة عبر لاعب وسطه كيسييه عندما تلقى كرة على طبق من ذهب من إبراهيموفيتش (38 عاما) داخل المنطقة فسددها بيمناه قوية في سقف العارضة وعانقت شباك الحارس الارجنتيني خوان موسو (18).

وكاد إبراهيموفيتش يضيف الهدف الثاني بتسديدة قوية من خارج المنطقة ابعدها الحارس بقبضتي يديه (38).

وحصل اودينيزي على ركلة جزاء إثر عرقلة الأرجنتيني إغناسيو بوسيتو داخل المنطقة من القائد أليسيو رومانيولي فانبرى لها مواطنه دي بول قوية بيمناه على يمين دوناروما (48).

ودفع مدرب ميلان ستيفانو بيولي بالإسباني المغربي الأصل إبراهيم دياز وساندرو تونالي مكان البلجيكي أليكسيس سايليمايكرس والجزائري إسماعيل بناصر (57) لتنشيط خطي الهجوم والوسط، قبل أن يشرك الكرواتي أنتي ريبيتش مكان البرتغالي رافايل لياو (71).

ونجح إبراهيموفيتش في تسجيل هدف الفوز بتسديدة أكروباتية من مسافة قريبة مستغلا كرة خاطئة حاول المدافع الفرنسي سيباستيان دي مايو إبعادها من باب المرمى (83).

مشاركة
تحميل تطبيق الجوال

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً