• تمهيداً للمشاركة في مجلس منظمة التعاون الإسلامي .. وزير خارجية الجزائر يحل بالعاصمة النيجيرية
  • هل هي بوادر أزمة جديدة ؟ خفر السواحل القطري يوقف زورقين بحرنيين و المنامة تهدد
  • مسيرو القاعات الرياضية بكليميم يشتكون تضررهم من قرار الإغلاق المؤقت

الانتخابات الأميركية.. إقبال استثنائي على التصويت المبكر وترامب يهاجم وسائل الإعلام

أخبار كتب في 25 أكتوبر 2020 - 5:50 م مشاركة

أدلى أكثر من 56 مليون أميركي بأصواتهم مبكرا في الانتخابات الرئاسية المقررة الشهر المقبل، فيما اتهم الرئيس دونالد ترامب وسائل الإعلام بالانحياز لمنافسه الديمقراطي جو بايدن.

ووأوضحت بيانات موقع “مشروع الانتخابات الأميركية” أن أكثر من 56 مليونا و567 ألف مواطن صوتوا مبكرا في الانتخابات بالعديد من الولايات عبر رسائل البريد وصناديق الاقتراع في المراكز الانتخابية.

وأشارت إلى أن عدد المصوتين عبر رسائل البريد بلغ أكثر من 38 مليونا، في حين أن عدد المقترعين في الصناديق اقترب من 17 مليونا.

وجراء المخاطر المرتبطة بجائحة كورونا مددت العديد من الولايات الأميركية فترة التصويت بالحضور الشخصي في الانتخابات المبكرة، وكذلك التصويت عبر البريد، قبل أقل من 10 أيام من يوم الاقتراع.

ويرى مراقبون أن إتاحة فرصة التصويت المبكر عبر رسائل البريد والتصويت الشخصي بسبب تداعيات كورونا تعد العامل الرئيسي في زيادة نسبة التصويت، وسط توقعات بأن يصل عدد التصويت مبكرا إلى 150 مليونا، أي 65% من إجمالي عدد الذين يحق لهم التصويت، مما يشكل أعلى نسبة مشاركة منذ 1908.

وكما يحصل في كل انتخابات سيكون الضغط على “مكاتب القرار”، وهي فرق مؤلفة من إحصائيين ومحللين تجمعهم كل قناة للقيام بالتقديرات وتوقع النتائج، وكان عملهم يعتمد على استطلاعات الرأي لدى خروج الناخبين من مراكز الاقتراع، لكن هذا سيتغير الآن بسبب تزايد نسبة الاقتراع المبكر وبالبريد.

وبحسب القانون، لن يكون بإمكان ولايات عدة من بينها ويسكونسن وبنسلفانيا الرئيسيتان- البدء بفرز الأصوات التي تم الإدلاء بها مسبقا، قبل يوم الانتخابات.

ونشرت صحيفة غارديان تقريرا اتفق فيه عدة خبراء على أنه من الصعب الثقة بتوقعات واستطلاعات وسائل الإعلام في هذه الظروف، كما أكد مدير مكتب “سي إن إن” (CNN) في واشنطن سام فيست أنه سيكون من غير العملي الاعتماد على التوقعات، مضيفا “علينا انتظار خروج الأرقام”.

بدوره، قال أرنون ميشكين العضو البارز في شبكة فوكس نيوز إنه ينبغي التركيز على ما تظهره الأرقام دون الإصغاء إلى “الضجة الإعلامية”.

من جهة أخرى، انتقد ترامب أمام تجمع انتخابي في ولاية ويسكونسن وسائل الإعلام، واتهمها بأنها ترفض التطرق لفساد بايدن، على حد قوله.

كما اتهم جهات لم يسمها بالتجسس على حملته الانتخابية.

ودعا ترامب إلى فتح المدارس، وأشار إلى انخفاض الوفيات بسبب فيروس كورونا بنسبة 85%.

وسبق أن اتهم ترامب وسائل الإعلام في تغريدة على تويتر بأنها تنشر أخبارا كاذبة عن حالات الإصابة، وهذا يشمل العديد من الأشخاص ذوي الخطورة المنخفضة، معتبرا أن وسائل الإعلام تقوم بكل ما في وسعها لإشاعة حالة من الخوف قبل الانتخابات، فيما يعود ازدياد عدد الحالات إلى ارتفاع عدد الاختبارات في البلاد.

وفي سياق آخر، تعهد ترامب بدعم رجال الشرطة، والدفاع عن حق امتلاك السلاح وعن الحدود.

يأتي ذلك تزامنا مع إعلان مكتب مايك بنس نائب ترامب إصابة كبير موظفيه مارك شورت بفيروس كورونا.

في المقابل، انتقد بايدن سياسات إدارة ترامب في مواجهة جائحة كورونا، وحذر مما وصفه بشتاء قاتم سيؤدي إلى وفاة 200 ألف شخص إضافي خلال الأشهر المقبلة.

وقال بايدن “أمس رأينا 80 ألف إصابة جديدة في يوم واحد، ومنذ بداية الجائحة كان أمس هو أسوأ يوم، في المناظرة ليلة الخميس قال ترامب وما زال يقول إننا نقترب من الزاوية، وهذا الفيروس سيختفي، وإننا نتعلم كيف نعيش معه، وقد أخبرته خلال المناظرة أننا لا نتعلم كيف نعيش معه، بل أنت تسألنا كيف نموت بسبب هذا الفيروس، وهذا خطأ”.

مشاركة
تحميل تطبيق الجوال

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً