ونال  خمسة مرشحين على تزكية المجلس الدستوري للمشاركة في سباق الدخول إلى القصر الرئاسي، وهم:”عبد العزيز بلعيد “رئيس جبهة المستقبل،”علي بن فليس” مرشح حزب طلائع الحريات، المرشح الحر”عبد المجيد تبون”، و”عبد القادر بن قرينة” رئيس حركة البناء الوطني، و”عز الدين ميهوبي”الأمين العام بالنيابة للتجمع الوطني الديمقراطي.

ودعا عدد من الناشطين في الحراك الشعبي، لمقاطعة الانتخابات،بعد   احتجاجات التي شهدتها العاصمة، اعتراضا على الأسماء المترشحة، كما شهدت تظاهرات مؤيدة للانتخابات، انطلاقا من الرغبة في خروج البلاد من الأزمة.

وسيتسلم الرئيسُ الجديد، مقاليدَ السلطة من الرئيس المؤقت”عبد القادر بن صالح”،الذي تولى المنصب في مارس الماضي، بعد استقالة الرئيس السابق “عبد العزيز بوتلفيقة”، إثر احتجاجات شعبية واسعة.