أفادت وزارة الصناعة وتكنولوجيا المعلومات الصينية، اليوم الثلاثاء، أن الصين شكلت 30 بالمائة من حجم الناتج الصناعي العالمي في عام 2021، بزيادة بنسبة 22,5 بالمائة عما كانت عليه في عام.

وأبرز شين قوه بين، نائب وزير الصناعة وتكنولوجيا المعلومات، خلال لقاء صحفي، أن القيمة المضافة للناتج الصناعي للبلاد توسعت من 16,98 تريليون يوان (حوالي 2,5 تريليون دولار) في عام 2012 إلى 31,4 تريليون يوان في عام 2021.

وأشار إلى أن الناتج الصناعي في البلاد سجل متوسط نمو سنوي بنسبة 6,3 بالمائة خلال الفترة بين 2012 و2021، إذ ازدادت قوة قطاع الصناعات التحويلية بالبلاد.

وأضاف أن الناتج الصناعي ذا القيمة المضافة ارتفع من 20,9 تريليون يوان (حوالي 3,1 تريليون دولار) خلال عام 2012 الى 37,3 تريليون يوان في العام الماضي.

LAFOBA2 2022

وأشار إلى أن النمو كان أعلى بكثير من المتوسط العالمي بنسبة حوالي 2 بالمائة خلال الفترة المذكورة.

وقال نائب وزير الصناعة الصيني إن متوسط معدل النمو للعامين 2020 و2021 وصل الى 6,1 بالمائة على الرغم من وباء كوفيد-19، ما يضطلع بدور هام في تحقيق الاستقرار في السلسلة الصناعية العالمية وتعزيز انتعاش الاقتصاد العالمي.

ولفت إلى أنه بالرغم من أن النزاعات الجيوسياسية وعودة ظهور حالات إصابة بكوفيد-19 قد أنتجت ضغوطا نزولية على الاقتصاد الصناعي، إلا أن تأثير ذلك سيكون مؤقتا.

وأضاف أنه من رؤية طويلة الأجل، فإن أسس نظام التصنيع الصيني الكامل والمرن لم تغير.

وتابع أنه مع تنفيذ سياسات داعمة متواصلة، من المتوقع أن يعود الاقتصاد الصناعي إلى مساره العادي في أسرع وقت ممكن.