• وزيرا الخارجية المغربي و البوركينابي يشرفان على الإفتتاح الرسمي لقنصلية دولة بوركينا فاسو بالداخلة
  • طقس الجمعة: أجواء غائمة وأمطار في عدد من المناطق
  • إستبعاد 77 حالة جديدة من الإصابة بكورونا بإقليم كلميم خلال 24 ساعة الماضية

رسبوا جميعُهُم بدرجة “الصّفر” في مادّة الجراحة .. 1200 طالب طب لجأوا إلى القضاء

أخبار كتب في 11 فبراير 2019 - 7:51 م مشاركة

أنصفَ القضاءُ 1200 طالب من طُلاّب الفرقة السّادسة بكليّة الطّب التّابعة لجامعة “المنصورة” بـ”مصر” في شهر يناير من العام الماضي، وذلك بعد حصولهم على نُقطة “الصّفر” في مادّة الجراحة، ولأجل ذلك أصدر القضاء المصري حُكمهُ لصالحهم بـ537 حُكماً بإعادة توزيع درجات الإمتحان.

وكان 1200 طالب بالسّنة السّادسة بكلية الطّب بـ”جامعة المنصورة” في “مصر”، على درجة صفر في امتحان مادّة الجراحة، بعد أن رفضوا الإجابة عن الأسئلة بحجّة صعوبتها، وخرجوا من اللّجان وتجمهروا بالكليّة، مُطالبين بإعادة الامتحان، وهو ما رفضته الجامعة ووزارة التّعليم العالي.

لجنة تقصّي الحقائق التي شكّلتها الجامعة للتّحقيق في الواقعة، أكّدت أنّ الطلاّب خرجوا من لجان الامتحان بعد 35 دقيقة فقط من بدء اللّجنة وتجمهروا، مؤكّدين أن الأسئلة صعبة، وطالبوا إدارة الجامعة بتغيير الأسئلة وإعادة الامتحان من جديد.

وقالت اللّجنة في تقريرها إنها أرسلت الامتحان إلى ثلاث جامعات أخرى، إضافة إلى خبراء من جامعة “المنصورة” لبحث وتقييم الأسئلة، وبيان صعوبتها من عدمه، وانتهت إلى أنّ الامتحان يتوافق من حيث الشّكل والمضمون مع معايير الجودة، وأنّه ليس بالصّعوبة التي ادّعاها الطلاّب، واتخذوها مبرّراً للخروج من الامتحان بهذه الصورة غير المقبولة.

وقالت اللّجنة إنها اتخذت قراراً برسوب جميع الطلاّب، ووافقت الكليّة والجامعة على ذلك، وتمّ إعلان الطلاّب بحصولهم على درجة صفر في مادّة الجراحة.

وأقام الطلاب دعاوى قضائيّة على مدار العام الماضي، لإلغاء قرار الجامعة، وحصلوا على أحكام قضائية بلغت 537 حكماً، وعلى أثر ذلك قرّر مجلس كلية الطّب برئاسة الدّكتور “محمد عطية البيومي”، عميد الكليّة، الموافقة على تنفيذ الأحكام، وتعديل امتحان دورة نوفمبر 2017.

إلى ذلك، قررت الكليّة حساب النّسبة المئوية لكل طالب في مجموع النّظري للمادّة، وحساب درجة اعتباريّة في الأسئلة التي يتمُّ الإجابةُ عنها وإضافتها للطلاّب وتعديل النّتيجة.

تحميل تطبيق الجوال

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً