• وزيرا الخارجية المغربي و البوركينابي يشرفان على الإفتتاح الرسمي لقنصلية دولة بوركينا فاسو بالداخلة
  • طقس الجمعة: أجواء غائمة وأمطار في عدد من المناطق
  • إستبعاد 77 حالة جديدة من الإصابة بكورونا بإقليم كلميم خلال 24 ساعة الماضية

طائرة طبيّة وحل مُشكل معالجة النّفايات .. هذا ما وعد به وزير الصحّة “العيون”

أخبار كتب في 24 يناير 2019 - 7:48 م مشاركة

عملت النّائبة البرلمانية عن حزب العدالة والتّنمية “حياة اسكيحيل”، الممثّلة -بالنّيابة- لإقليم “بوجدور”، على التّنسيق مع عدد من الوزارات، التي كان من بينها الخوض في لقاءِ عملٍ مع وزير الصحّة “أنس الدكالي” بمقر الوزارة، وبحضور كُلٍّ من النّوّاب “أمري محمود” ممثّلاً لإقليم “السمارة” وكذا ممثّلة مدينة “كليميم” النّائبة “منينة المؤذّن”، وذلك على مستوى يومِ أمسٍ الأربعاء، حيثُ عرف اللّقاء نفسه، النّقاش حول قضايا وإشكالات القطاع الصحّي بجهتي “العيون_الساقية الحمراء” و “كلميم_وادنون”.

خلال اللّقاء ذاته، تمّت مناقشة مجموعة من القضايا ذات الصّلة المُشتركة بين الجهتين، من قبيل ضُعفِ الموارد البشريّة وقلّة التّخصّصات التي تعرفها المنطقتين، إلى جانب ذلك تمّ تداول النّقاش حول عددٍ من النّقاط المهمّة، التي يعرف قطاع الصحّة بالصّحراء عوزاً وحاجةً مُلحّةً في مُعالجتها، كمشاكل البنية التّحتيّة الطبيّة، إغلاق المراكز الصحيّة، اشكالية نقل المرضى نحو المراكز الاستشفائيّة، قلّة الأدوية -إن لم نقل انعدامها- بالمستشفيات العموميّة، علاوةً على ذلك، تمّ التطرُّقُ إلى مُشكل ضُعف التّجهيزات بأغلبيّة المستشفيات، فضلاً عن الضّعف الذي تعرفهُ المستشفيات بخصوص التّخصّصات الطبيّة الخاصّة بـ”الصحّة النّفسيّة، أمراض النّساء …” وغيرها، إلى جانب مشاكلٍ أخرى، كمعاجة النّفايات الطبيّة، عدم استقرار الأطر الطبيّة، التعويضات الممنوحة للأطر الطبيّة والشّبه الطبيّة.

من جانبه، وردّاً منه على تساؤلات النّواب، أشار وزير الصّحّة “أنس الدكالي”؛ إلى أهميّة هذه اللّقاءات وتعهّد بالتّفاعل إيجاباً مع كافّة المُلاحظات والإشكالات، حسب ما أكّدتهُ النّائبة البرلمانية “حياة اسكيحيل” لمنصّة “أخبار تايم” في اتّصالٍ مُباشر، فضلاً عن تعهُّد وزير الصحّة وبشكلٍ خاص، بحلِّ المشاكل ذات الطبيعة المشتركة؛ من قبيل الخصاص الحاصل على مستوى الأطر الطبيّة والتخصصات، حيث يبقى تعهُّد الوزير بمعالجته لعمليات النّقل الطبّي أهمّ نقطة، حيثُ أشار “الدكالي”، إلى أنّه سيتمُّ إستبدالُ المروحيّات بالطّائرات؛ لمعالجة مشكل التأخُّر في نقل المرضى حتّى في حالة الرّياح الشّديدة التي تتّسمُ بها الأقاليم الجنوبية عموما.

وأشار الوزير في ذات اللّقاء، إلى قضيّة النّفايات الطبيّة ونكباب الوزارة على معالجة هذا الإشكال في اقرب الآجال، فضلاً عن ضرورة الإسراع بإخراج كلية الطّب إلى حيّز الوجود، لمعالجة مشكل الخصاص مستقبلاً.

حريٌّ بالذّكر، أنّ هذه القضايا وغيرها سبق أن شكّلت محور نقاش مهم، من خلاله طالبت ساكنة جهتي “العيون السّاقية الحمراء” وجهة “كليميم وادنون”، إلى التدخّل الفوري والسّريع لمُعالجة عدد من القضايا العالقة بشأن قطاع الصحّة، الذي يعرفُ مشاكلَ عديدة في الصّحراء.

تحميل تطبيق الجوال

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً