وأكد رئيس تجمع أمل الجزائر، “عمار غول”، الذي دعا في وقت سابق إلى تمديد ولاية الرئيس الحالية، أن “دعمه ثابت” لمرشحه “بوتفليقة”، وكان الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي، الذي يشكل الأغلبية الثانية في البرلمان، “أحمد أويحيى”، قد دعا بدوره بوتفليقة الذي يحكم البلاد منذ 20 عاما، إلى الاستمرار لولاية خامسة.

هذا وقد أعلنت الرئاسة الجزائرية، أمس الجمعة، أن الانتخابات الرئاسية ستجرى يوم 18 أبريل المقبل، ومن المقرر أن تنتهي ولاية الرئيس (82 عاما) في أواخر أبريل المقبل.