وقال الاتحاد إن الأندية التي ستفشل في إتمام أشغال توسيع غرف ملابسها بحلول 31 مارس، ستهبط إلى الدرجة الأدني من دوري أندية الجنوب، مضيفاً “هذا التغيير ضروري وإلزامي من أجل توفير بيئة جيدة للاعبين والطاقم والمعدات”.

ورداً على القانون الجديد، قال فريق أيليسبري”للأسف، الموعد النهائي الذي حدده الاتحاد لن يكون بمقدورنا تحقيقه”، وذكر، في بيان “غرف تبديل الملابس تحتاح إلى أشغال كبيرة لتلبية المتطلبات الجديدة، وذلك يحتاج وقتا طويلا”.

وتابع “يشعر كل طاقم النادي بخيبة أمل بسبب هذه الوضع، نعمل حاليا على ضمان مستقبل النادي، سنعود خطوة إلى الوراء للمضي قدما مرة أخرى”.