• الحالة الوبائية: تسجيل 4115 إصابة جديدة و 50 حالة وفاة
  • أزمة الأوكسجين .. نشطاء يدقون ناقوس الخطر بخصوص تدهور الوضع الصحي بجهة العيون الساقية الحمراء
  • مخطط وزارة الصحة للتلقيح ضد كورونا : 2880 فضاء مخصص لاستقبال 29 مليون مواطن

حوادث الصّحراء : المخدّرات وحبوب الهلوسة وغاز مجهول !

حوادث كتب في 17 ديسمبر 2018 - 6:58 م مشاركة

°العيـــون

تمكنت شرطة النّجدة على مستوى شارع “مزوار” بمدينة “العيون”، من إيقاف قاصر ذو 16 سنة، في حالة تخدير وهيجان، وهو متلبس باعتراض سبيل المارّة وتعريضهم للسّرقة تحت طائلة التهديد بالسّلاح الأبيض مع الضّرب والجرح بواسطته، باستعمال دراجة نارية من نوع C90 رفقة شخص آخر تمكن من الفرار، حيث تمّ العثور بحوزته على ثمانية هواتف نقّالة متحصّلة عن السّرقة، وكذا قرصين مهلوسين، ومبلغ مالي من عائدات نشاطه الإجرامي، وقد نتج عن تدخل رجال الشرطة إصابة أحدهم بكسر على مستوى يده، حينما حال دون فرار الموقوف، وتوصّلت ولاية أمن العيون بشكايات كلّها بشأن عمليات السّرقة التي تعرّف بموجبها المشتكون، على المعني بالأمر الذي تمّ الإحتفاظ به، وبأمر من النيابة العامة لدى محكمة الاستئناف، في المكان المخصص للأحداث لفائدة البحث والتقديم أمام العدالة، في حين لازالت الأبحاث مسترسلة قصد إيقاف المشتبه فيه الثاني.

°بوجـدور

من خلال العمليات الأمنية التي تقوم بها الفرقة المختلطة بالمنطقة الإقليمية للأمن ببوجدور قصد محاربة الجريمة بشتى أنواعها، تمكنت عناصر الفرقة على مستوى حي الوحدة الترابية بالمدينة من إيقاف سيارة لنقل البضائع نوع سوزوكي مشبوه فيها، بعدما حاول سائقها الفرار متنها، وأثناء إجراء تفتيش بداخلها أسفر عن حجز كمية من سنابل مخدر الكيف وزنها حوالي 2015غرام، بالإضافة إلى حوالي 450غرام من أوراق التبغ المهرب “طابا”.
إلى ذلك، وبعد البحث مع الموقوف تبين أنه يقوم بترويج المخدرين المذكورين متن سيارة نقل البضائع، وعليه تم إخضاعه لتدابير الحراسة النظرية لفائدة البحث والتقديم أمام النيابة العامة المختصة.

°المرســى

عاشت إحدى وحدات تصبير السّمك، بالحي الصّناعي بمدينة “المرسى”، على حالةٍ من الرّعب و الاغماءات في صفوف العاملات اللّواتي اُصبن باختناق و ضيق في التنفّس، نتيجة غاز غريب مجهول المصدر حيث تمّت إحالتهن على المستشفى المحلي لتلقي الإسعافات.
وفور تلقي مصلحة المداومة بمفوضية الشرطة لـ”المرسى” الخبر، انتقلت عناصرها على وجه السرعة إلى مكان الحادث حيث كثفت أبحاثها لمعرفة السبب الحقيقي وراء حالة الاغماء و الذي ظل مبهما من طرف طاقم الوحدة الصناعية.
بعد الاستعانة بتسجيلات كاميرات المراقبة، الخاصة بالمعمل، تم ايقاف المتسبّب الرئيسي في الكارثة وهو من العمّال، حيث أنّهُ عمد إلى إدخال قارورة لغاز مسيل للدّموع، قبل إفراغها بالمستودع الخاص بالعمال، إلاّ أنّ كاميرا المراقبة كشفت أمره ليتم وضعه تحت تدبير الحراسة النظرية تحت إشراف النيابة العامة المختصّة.

تحميل تطبيق الجوال

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً