وأعلن تشلسي، الاثنين الماضي، أنه منع 4 مشجعين من حضور مبارياته في انتظار تحقيقات الشرطة في الواقعة التي حدثت خلال الفوز 2-صفر على سيتي باستاد ستامفورد بريدج يوم السبت.

ونشر “سترلينغ” بيانا في حساب على إنستغرام، الأحد الماضي، أشار فيه إلى أن الصحف تغذي العنصرية في كرة القدم، من خلال طريقة تناولها لأخبار اللاعبين السود الشبان، مقارنة بنظرائهم البيض.

واعترف أحد جماهير تشلسي، الذين تم إيقافهم، بتوجيه إهانات إلى سترلينغ، لكنه أكد أنها “ليست ذات طبيعة عنصرية”.

وأوضح روبن لوفتوس-تشيك، زميل سترلينغ في المنتخب الإنجليزي، أن الأمر بحاجة إلى رد قوي للتخلص من هذه المشكلة في الرياضة.

وأضاف “سترلينغ كان محقا فيما قاله، لا أعتقد أن هذا يجب أن يحدث في الرياضة أو أي مكان، حديثه عن الأمر كان صحيحاً، لو تعرضت لذلك سأتحدث عنه”.