وبموجب أنظمة الاتحاد المحلي، سيكون على النادي الملكي اتخاذ قرار قبل يوم الاثنين، بشأن ما إذا كان سولاري، الذين عين مؤقتا بعد إقالة جولن لوبتيغي، سيعين كمدرب دائم، أو يستعاض عنه بشخص آخر.

وأقالت إدارة ريال “لوبتيغي” في 29 أكتوبر، بعد سلسلة من النتائج السيئة لبطل أوروبا في المواسم الثلاثة الأخيرة، وعينت مدرب الفريق الرديف “كاستيا” كبديل مؤقت، في مهمة تحصرها أنظمة الاتحاد الإسباني بأسبوعين على الأكثر.

ورغم تردد أسماء عدة مرشحة لتولي تدريب ريال مثل البرتغالي ليوناردو جارديم”، والإسباني “روبرتو مارتينيز”، مدرب منتخب بلجيكا، يشكل الإبقاء على سولاري خيارا محتملا، لا سيما أن الفريق حقق الفوز في المباريات الثلاث التي خاضها بإشرافه في مختلف المسابقات.

وشدد سولاري على أن لاعبي الفريق تعاملوا معه بجدية وإيجابية، موضحا: “أشعر بكل الانخراط والجدية اللذين يقدمونهما في كل مباراة”.

ونوه سولاري بقدرات بيل قائلا: “أنا معجب به في كل مكان (على أرض الملعب). ما على بيل القيام به التهام الميدان كلما لعب، كما فعل ضد فيكتوريا بلزن”.