• مجلس حكومي لتدارس إصلاح المنظومة الصحية الوطنية
  • 703 حالات إصابة جديدة وأزيد من 4 ملايين و529 ألف شخص استفادوا من الجرعة الأولى من اللقاح
  • الداخلة: المصالح الأمنية تفكك شبكة إجرامية تنشط في تنظيم الهجرة غير المشروعة والاتجار بالبشر

“بيت مال القدس” مؤسسة دعم العاصمة الفلسطينة التي يديرها إطار صحراوي

أخبار كتب في 13 أبريل 2018 - 8:30 م مشاركة

قال محمد سالم الشرقاوي، المدير المُكلف بتسيير الأمور الجارية لوكالة بيت مال القدس الشريف إن “الوكالة مستمرة، بإشراف مباشر من الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، في دعمها للمقدسيين على الأرض”، في إطار مسؤولياتهاللحفاظ على المدينة المقدسة وحماية موروثها الديني والحضاري.

وقال الشرقاوي، الذي كان يتحدث مساء أمس في أحد البرامج التلفزيونية على قناة “ميدي 1 تي في” بطنجة، إن الوكالة، باعتبارها الذراع الميدانية للجنة القدس، تضطلع بدورها كاملا في النهوض بمسؤولياتها إزاء المدينة المقدسة وسكانها من خلال حزمة المشاريع الاجتماعية المؤثرة التي تنفذها بغلاف مالي يناهز مليوني دولار سنويا.

وتتوزع مشاريع المؤسسة على قطاعات المساعدة الاجتماعية والتكفل بالأيتام وترميم والمدارس، والمنح الدراسية ومشاريع الشباب ومخيمات الأطفال، فضلا عن مشاريع التوثيق والنشر والمشاركة في المعارض والتظاهرات الثقافية والفنية للتضامن مع القدس.

وأكد الشرقاوي على أن حصيلة عمل الوكالة تبقى، على العموم، جيدة، بيد أن المؤسسة تحتاج إلى دعم عربي وإسلامي لتنهض بالتزاماتها، بصفتها “المؤسسة المثلى لتنسيق الدعم العربي والإسلامي الموجه للقدس”. وأضاف:”يحدونا الأمل في أن تفي بلدان منظمة التعاون الإسلامي بالتزاماتها إزاء الوكالة حتى لا تبقى المملكة المغربية هي من تتحمل العبء الأكبر من التمويلات بنسبة تفوق 85 في المائة من التبرعات”.

التواصل المغربي الفلسطيني -حسب الشرقاوي- لم ينقطع أبدا. إذ “ذكَّر بالزيارة التاريخية لمحمد الخامس إلى القدس عام 1960، كما أشار أيضا إلى المواقف المشرفة للحسن الثاني من القضية الفلسطينية، وشدَّد على الأيادي البيضاء للملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، على القدس وعلى أهلها المرابطين”.

حري بالذكر أن “الشرقاوي” يعتبر واحداً من الأطر الصحراوية التي تشتغل في مراكز صناعة القرار بالعاصمة الرباط، فضلاً عن اشتغاله كمؤلف و باحث أغنى المكتبة الصحراوية بدراسات و مؤلفات أدبية.

مشاركة
تحميل تطبيق الجوال

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً