• طوكيو 2020.. سباق نوفاك ديوكوفيتش نحو الذهبية ينتهي
  • تونس.. تحقيقات جارية في أعمال العنف ضد قيس سعيد
  • مستخدمين الغاز المسيل للدموع.. إصابة أكثر من 250 فلسطيني على يد الجيش الإسرائيلي

وزير الخارجية بوريطة يؤكد التزام المغرب بمنطقة الساحل

وطني كتب في 3 يوليو 2021 - 11:45 ص مشاركة

عزز وزير الخارجية ناصر بوريطة، يوم أمس، التزام المغرب بتنمية منطقة الساحل، بعد اجتماع دبلوماسي مع الممثل الأعلى للاتحاد الإفريقي في مالي والساحل، مامان سامبو صديقو.

بوريطة مع الممثل الأعلى للاتحاد الإفريقي في مالي والساحل مامان سامبو صديقو.

وبحسب مصادر إخبارية محلية، وصف بوريطة علاقة المغرب بالساحل بأنها علاقة ’’بتاريخ مشترك وروابط إنسانية قوية‘‘، معربًا عن ’’الدعم الكامل‘‘ لتعيين صديقو مؤخرًا كممثل لمالي والساحل من قبل الاتحاد الأفريقي. وسلط بوريطة الضوء على ’’تجربة‘‘ صديقو، و’’معرفته بالمنطقة وشبكاته‘‘ كجزء من القيمة التي سيضيفها صديقو للمساعدة في تأمين منطقة الساحل.

صديقو هو دبلوماسي نيجيري يعمل أيضًا كسكرتارية تنفيذية لتحالف ’’G5‘‘ الساحل الأمني. تم إنشاء مجموعة الساحل الخمس في اتفاقية عام 2014 بين بوركينا فاسو وتشاد ومالي وموريتانيا والنيجر لمكافحة التهديد المتزايد للجماعات الجهادية المتطرفة في المنطقة.

خلال خطابه، علق بوريطة على ’’النهج التبسيطي‘‘ الجاري تنفيذه حاليًا في المنطقة، والذي اعتبره ’’محكوم عليه بالفشل‘‘.

صورة من الإجتماع.

وناشد ’’المجتمع الدولي والاتحاد الأفريقي لتحديث هذا النهج‘‘ للتكيف مع الواقع الحالي في المنطقة. لقد كان الساحل منطقة غير مستقرة بشكل متزايد في إفريقيا وأصبحت أرضًا خصبة سيئة السمعة لجماعات مثل تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، وبوكو حرام، والجماعات التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية في غرب إفريقيا.

واختتم بوريطة بيانه بالتحدث عن العلاقات الدبلوماسية بين المغرب وكل دولة من دول الساحل، والتي وصفها بأنها ’’علاقات ثنائية قوية ومهمة‘‘. كما تعهد بالتزام المغرب بمواصلة مشاركته في الجهود الدولية لتحقيق الاستقرار في المنطقة.

هناك حاجة إلى الدعم المغربي الآن أكثر من أي وقت مضى مع انسحاب القوات الفرنسية من المنطقة، بعد سبع سنوات من القتال العنيف الذي كان له تأثير ضئيل على النمو المتفجر للجماعات المتطرفة في المنطقة.

تحميل تطبيق الجوال

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً