قالت وزيرة الخارجية الإسبانية، “ارانشا غونثاليث”، أن موقف بلادها من قضية الصحراء “واضح جدا”، إذ يتعلق الامر بـ”دعم جهود الامين العام الاممي من أجل التوصل الى حل سياسي في اطار اللوائح ذات الصلة لمجلس الامن الدولي”.

 

التعليق الذي قدمته رئيسة الدبلوماسية الإسبانية خلال ندوة صحفية مشتركة مع وزير الشؤون الخارجية الجزائري “صبري بوقدوم”، جاء مردفاً للحديث عن مستقبل ملف الصحراء إذ اعتبرت أن : “بطبيعة الحال انه من اهم العوامل في هذا المسار، هناك مسالة تعيين المبعوث الشخصي للأمين العام الاممي الذي ننتظره حتى يتم استئناف المسار مجددا”.

LAFOBA2 2022

و عن موضوع ترسيم الحدود البحرية مع الجزائر، حيث أكدت أن الأخيرة محل اتفاق تام، ولا وجود لأي إشكال ملموس، مضيفة أن لكل بلد الحق في رسم حدوده البحرية طبقا لقواعد الامم المتحدة، مضيفة ان البلدين “اتفقا على التفاوض في حالة تداخل في المنطقة البحرية الجزائرية و الاسبانية”.

أما عن قرار المغرب رسم حدوده البحرية فأكدت الوزيرة الإسبانية، أن الرباط قد أعلنت عن نيتها في رسم الحدود البحرية، مثل ما تعتزمه الجزائر .