خرجَ وزير الصّحة “خالد أيت الطالب”، بقرار يقضي رفع أسعار 11 دواء، لما يُعادل 90 في المئة عن سعرها السّابق، كما أشار إلى ضرورة مراجعة أدوية أخرى .

 

هذا، ومن بين الأدوية التي تمّ رفع سعرها،  دواء “أوريوميسين”، المعروف عند المغاربة باسم “البومادا الصفراء”، والذي كان يُباع بالصّيدليّات بثمن 5 دراهم ونصف، قبل أن يرتفع ثمنه إلى 10 دراهم، فضلاً عن إعادة تحديد أسعار أدوية جديدة بعضُها أصلي والبعض الآخر جنيس “مُشابه” .

LAFOBA2 2022

 

يُشار، إلى أنّهُ تمَّ خفض أسعار حوالي 110 دواء، وشمل الأمر أدوية باهظة التّكلفة، ممّا أدّى إلى خفض أسعار بعضها بأكثر من مليون سنتيم، وهو الأمر الذي يهُم بعض أدوية السّرطان التي يتجاوز سعر العلبة الواحدة منها الخمسة ملايين سنتيم .