كشفت التحاليل المخبرية التي أجريت لثمانين من الحالات محتملة الإصابة بفيروس كورونا في جهة كليميم وادنون،  عن إصابة 17 شخصا من أصل 80 عينة تقريبا.

وكانت الجهة قد سجلت اليوم للأسف حالة الوفاة رقم 21 بسبب الفيروس التاجي بعد لفظ رجل مسن أنفاسه الأخيرة، بعد أن كان يخضع للعلاج بغرفة الانعاش بمستشفى كلميم.

LAFOBA2 2022

إلى ذلك دق المندوب الإقليمي للصحة بإقليم أسا، ناقوس الخطر بخصوص تصاعد تعداد الحالات المسجلة، مناشداً  في ندوة صحفية .. ” احكمو ايديكم واݣبضو كرعيكم .. الحالة الوبائية بالإقليم غير مقلقة شريطة التزامكم “.

و سجلت الجهة حوالي 217 إصابة مؤكدة بالفيروس، منها سبع إلى الآن بإقليم أسا الزاك.