أصدر مجلس النوّاب، اليوم الاثنين، بياناً يؤكِّد فيه الموقف الثّابت والمسؤول للمملكة المغربيّة من القضيّة الفلسطينيّة، مَلِكاً وحكومةً وشعباً . كما عبّرَ ذاتُ البيان، عن إلتزام “المغرب” بجملة من المبادئ الأساسيّة، أهمُّها الحِرصُ على تفاوض يقوم على النديّة، بين الطّرفين الإسرائيلي والفلسطيني، كأسلوب ناجع ومُمَكِّن للتّوصُّل إلى حل يُنصف الأشِقّاء الفلسطينيّين، كحل عادل ودائم طِبقاً لقرارات الشّرعيّة الدّوليّة .

 

LAFOBA2 2022

وشدَّدَ نفسُ البيان، على متابعة المملكة لتطوُّرات القضيّة الفلسطينيّة وردود الفعل العربيّة والدّولية، خاصّةً بعد إعلان الرّئيس الامريكي “دونالد ترامب”، نهاية شهر يناير، الخُطّة الأمريكيّة للسّلام في الشّرق الأوسط .

 

إلى ذلك، أشار ذات البيان، إلى أنّ “نداء القدس” الذي وقّعه صاحب الجلالة الملك “محمد السادس” أمير المؤمنين، وقداسة “البابا فرنسيس”، ألحَّ بوضوح على السّعي نحو مستقبل السّلام والإخاء، والحفاظ على وضع “القدس” ضِمنَ مُناقشة الوضع النّهائي، طِبقاً للقرارات والمعايير الدّوليّة والحِرص على حل موضوعي ومُنصف للقضيّة الفلسطينيّة، ويُلبّي الحقوق المشروعة للشّعبِ الفلسطيني في بناء دولة مُستقلّة قابلة للحياة، ذات سيادة وعاصمتها “القدس” .