وجهت سمية بنكيران، نجلة عبد الاله بنكيران، الأمين السابق لحزب المصباح، في تدوينة لها على صفحتها بموقع التواصل الإجتماعي، الفايس بوك، انتقادات لاذعة إلى “محمد يتيم” ، عضو الأمانة العامة للحزب، بسبب التبريرات التي قدمها لإقدامه على خطبة “فتاة”، ومباشرة مسطرة الطلاق من زوجته الأولى.

وقالت سمية إن “ الحديث عن المشاكل الزوجية ممن أصابتهم عدوى التبرير، هو قبح مستهجن غير مستساغ، لا يحق لأحد لا يعد طرفا في العلاقة الزوجية أن يتحدث عن أي مشكل كان، أما ترويج سفاهة وتفاهة لا أصل لها ولا فرع فلن يحجب الشمس الساطعة ”.

LAFOBA2 2022

وفي غمرة الأبناء، قالت نجلة ابن كيران : “هذا السيد (في إشارة لمحمد يتيم) كنا نعده يوما من قادة الدعوة، خان العهد وتنكر لوفاء السنين، وانقلب على من رعت أبناءه وحفظته في غيابه وصبرت لانشغاله”.

وأضافت موجهة كلامها إلى يتيم: “واخا شنو يكون وقع للزوجة فهي لا تستحق ما قمت به، أما وهي سيدة جميلة بشوشة فاضلة كما عرفتها طيبة ناضلت معك لسنين تحسن جزاءها بهاد الطريقة فذاك في نظري جرم لا يغتفر”.

وأردفت سمية ابن كيران: “وإني أظن أن من فضلها وخيرها أنها ساكتة لحد الساعة، أنا على يقين أنها لو تحدثت لفضحت ولكشف الكثير من المستور، ولكن أظن أنها تراعي للعشرة، فراع كذلك وأخرس أفواه أصحابك ولا تبرروا ما لا مبرر له”.