تحطّمت صباح اليوم الأربعاء، طائرة رُكاب أوكرانية، بعد إقلاعها مباشرة من مطار”الخميني” الدولي، بالعاصمة الإيرانية “طهران”، وقد أسفرت هذه الحادثة خسائر بشرية كبيرة، وصلت الى 176 شخصاً، في حين أخر نجى راكب واحد بإعجوبة من هذه الكارثة بسبب مخالفة مرورية.

 

وبحسب شهادة العقيد “صادقي” رئيس شرطة المرور في مدينة”سوادكوه”، إذ كشفَ أنّ أفراداً من الشرطة، قد رصدُوا أمس الثلاثاء، سيارة تجاوزت السّرعة المحددة قانونياً، الأمر الذي اِستدعى توقيف سائقها، وترحيلهِ إلى أقرب مركز للشرطة بهدف التحقيق معهُ.

LAFOBA2 2022

 

هذا، وقد أوضحت التحقيقات الأولية، أنّ قائد السيارة ينتمي إلى أهالي مدينة “غلستان” الإيرانية، حيث تجاوزَ السّرعة المطلوبة أثناء توجّهه، نحو مطار “الخميني” الدولي، بُغية اللّحاق بطائرتهِ المتوجهة إلى “كييف” العاصمة الأوكرانية.

 

وبعد ساعات من عودته إلى المنزل قرأ في عناوين الأخبار خبرا كان من الممكن أن يكون أحد ضحاياه، وهو سقوط الطائرة الأوكرانية ومصرع جميع ركابها بعد دقائق معدودة من إقلاعها، إلى حد أنه هاتف قسم الشرطة وشكرهم على إنقاذ حياته بتسجيلهم المخالفة المرورية، وفق ما ذكر موقع ”انتخاب“ الإخباري المحلي.