إستبعد المرشح الرئاسي ورئيس حزب “قلب تونس” “نبيل القروي”، أمس الخميس، أن ينخرط في حكومة حركة النهضة، الفائز في الإنتخابات البرلمانية.

LAFOBA2 2022

القروي الذي غادر السجن مؤخراً، أكد في مقابلة متلفزة الأحد، أجرتها قناة “الحوار التونسي” الخاصة،”كل من دخل معهم ( النهضة) دمروه وتجاوزوا للذي بعده”، مضيفًا “برنامجنا ليس برنامج حركة النهضة، والسؤال، بعد 8 سنوات من حكمها ماذا تحسن(في البلاد)؟”.

وعليه من المرجح أن يتمركز “قلب تونس” في المعارضة سيكون في المعارضة، لأنه و بحسب “القروي” -دائماً- يرفض أن يكون “كبش فداء للنهضة”، مشدداً على كون الحزب مستعداً للتحالف مع الجميع ما عدا ممثل “الإسلام السياسي”، في إشارة لحركة النهضة ومن حولها مثل “ائتلاف الكرامة”.

ووفق نتائج أولية رسمية أعلنتها الهيئة العليا المستقلة للانتخابات الأربعاء جاء حزب “قلب تونس” ثانيا في الانتخابات التشريعية التي جرت الأحد الماضي بمجموع 38 نائبا فيما حلّت حركة النهضة أولى بمجموع 52 نائبا.