قبيل ساعات من انطلاق القمة الإفريقية بالعاصمة الموريتانية نواكشوط، كانت مصر التي ستترأس الاتحاد الإفريقي في 2019، قد أعلنت  أن ميزانية الاتحاد ستشهد انخفاضا بلغ 12 بالمائة مقارنة بميزانية 2018، بهدف الترشيد والأولويات.

الخارجية المصرية، أكدت في بيان لها، أن وزيرها سامح شكري ترأس وفد بلاده في اجتماعات المجلس التنفيذي للاتحاد الإفريقي بنواكشوط يومي27 و28 يونيو.

LAFOBA2 2022

وأضافت “اعتمد وزراء الخارجية الأفارقة مشروع ميزانية الاتحاد الإفريقي لعام 2019، بانخفاض بلغ 12 بالمائة مقارنة بميزانية 2018″، دون تفاصيل عن القيمة.

ودعت القاهرة وفق البيان، إلى “ضرورة ضبط وترشيد الميزانية، وتوجيه الإنفاق للمشروعات ذات الأولوية للقارة الإفريقية، بهدف تحقيق التنمية”.