على الرغم من إستمرار الحكومة المغربية على قرارها بإقفال الحدود البرية بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد، إلا أن عدد من المغاربة العالقون في سبتة ومليلية المحتلتين يصرّون على العودة لمنازلهم معرضين حياتهم للخطر.

وأفادت وسائل الإعلام الإسبانية أن رجلاً مغربيا كان من ضمن العالقين في سبتة المحتلة قرر اليوم العودة إلى بيته في المغرب عبر السباحة وهذا ما رفع عدد المغاربة المرتكبين لهذا الفعل إلى 50 شخصًا.

LAFOBA2 2022

وأوضح الإعلام الإسباني أن هذا الرجل إستغل هدوء الموج في البحر وقفز من رصيف المراكب متجهًا نحو المغرب بهدف العودة لدياره.

وبلغ عدد المغاربة العائدين سرًا من تلك المدينتين المحتلتين خمسين شخص، منهم من إختار السباحة ومنهم من إختار الدراجة المائية وذلك بسبب تعثر عودتهم عبر الحدود البرية بسبب الجائحة.