لو لم تتجاوب مع حملة المقاطعة لكان عليها أن تقدم استقالتها، هذا كان مضمون خرجة إعلامية جديدة لأحد وزراء حكومة العدالة و التنمية.
فبحسب ما نقلته يومية “المساء”، في عددها الصادر اليوم الأربعاء، جاء تصريح “عزيز رباح”، وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، ليصعد من لهجته تجاه منتقدي الخروج الإعلامي لعدد من وزراء حكومة العثماني لتوضيح نتائج حملة المقاطعة التي تستهدف في جزء منها منتوج شركة لإنتاج الحليب.
LAFOBA2 2022

وقال الوزير، في تصريح صحفي، “لو أن الحكومة سكتت ولم تتجاوب مع هذه الحملة بتقديم المعلومات الرسمية والأرقام الصحيحة التي توضح التداعيات السلبية لتلك المقاطعة على فئات واسعة من الفلاحين، لكان عليها أن تقدم استقالتها”…