أكد مساعد وزيرة الخارجية الأمريكي للشؤون السياسية والعسكرية ، “كلارك كوبر”، أن الجزائر تضع في صلب سياستها الخارجية الصراع في منطقة الصحراء، التي شكلت نقطة محورية خلال محادثاته مع المسؤولين بالعاصمة الجزائر.

وفي مؤتمر صحفي حول الزيارة، التي جرت في  إطار جولته المغاربية (27 فبراير إلى 4 مارس)، أقر “كوبر” بأن المسؤولون الجزائريون يشعرون بالقلق إزاء التحولات المحتملة في الموقف الأمريكي، و يطالبون  ضمان  تمشي تحرك “واشنطن” مع أجندتهم بشأن الصراع.

LAFOBA2 2022

إلى ذلك تأتي مخاوف الجزائر، حسب متابعين إزاء التحول المحتملة في موقف الولايات المتحدة من الصراع، سياق مشحون سياسيا، إقليمياً و دولياً.

وكانت صحيفة “وول ستريت جورنال” قد أوردت نقلاً عن مسؤلين أمريكين رفيعي المستوى نوفمبر الماضي قولهم، أن الولايات المتحدة لن تدعم خيار قيام دولة جديدة في المنطقة، تلك التي تدافع عنها الجزائر بإستماتة، رغم تسويقها لموقف محايد.