ذكرت وكالة الأنباء رويترز، الإثنين إلى الثلاثاء، نبأ اعتقال الجيش المالي الرئيس ورئيس الوزراء ومسؤولين آخرين رفيعي المستوى في الحكومة المؤقتة في البلاد.
ويأتي الاعتقال بعد ساعات قليلة من تعديل وزاري، ليصنف كثاني انقلاب من نوعه في أقل من عام، حيث سبق للجيش الدخل للإطاحة بالرئيس إبراهيم بوبكر كيتا بعد أشهر من الاضطرابات الشعبية، غشت سنة 2020.

LAFOBA2 2022

ونقلت رويترز عن مصادر قولها إن الجيش نقل الرئيس المؤقت باه بدو إلى جانب رئيس الوزراء مختار أواني ووزير الدفاع سليمان دوكور إلى قاعدة عسكرية في كاتي خارج باماكو عاصمة مالي.

زكان نداو وأوان يشرفان على فترة انتقالية مدتها 18 شهرًا تشكلت بعد انقلاب عسكري في أغسطس من العام الماضي.