شهدت الطّريق الرّابطة بين “آسا الزّاك” و”أكادير”، حادِثة سير مُروِعة، صباح اليوم الثلاثاء، وذلك إثرَ انقلاب سيّارة للإسعاف كانت بصدد نقل مريضة حالتُها حرجة .

 

LAFOBA2 2022

وحسب مصادِر إعلاميّة محليّة، فسيّارة الإسعاف كانت تنقل حالة مرضيّة حرجة برُفقتها مُتخصّصة في الإنعاش إلى حيثُ المركز الإستشفائي بـ”أكادير”، قبل أن تنقلب بهم السّيّارة بشكل خطير، الشّيء الذي نتَجَ عنهُ وفاة المريضة ومُرافِقتها، فيما نجا السّائق بأعجوبة .

 

إلى ذلك، تداول نُشطاء على مواقع التّواصل الإجتماعيّة، أنّ المُمرّضة الضحيّة، شابّة في مُقتبل العُمر، تَنْحدِر من مدينة “الدار البيضاء”، و لم يمضِ على تعيينها سوى 9 أشهر فقط .