18 بالمائة فقط من المغاربة يعتبرون التمويلات التي تمنحها من الأبناك التشاركية تتلاءم مع مبادئ الدين. و

LAFOBA2 2022

يتعبق الأمر بالأرقام ، التي اوردتها صحيفة “ليكونوميست”؛ التي اعتبرت النسبة ضئيلة على الرغم من أن هذه الأبناك لم تشتغل إلا سنة واحدة فقط.

مؤسسات التمويل الإسلامي مدعوة إلى العمل بشكل أكثر إقناعا وأكثر شفافية حول كيفية سير هذا النظام، لاسيما وأن 46 بالمائة من المغاربة يعتقدون أن هذه القروض ليست حلالا، تقول اليومية ذات الميول الاقتصادية.