بعد تسجيل أرقام غير مسبوقة للإصابات بفيروس كورونا في المغرب، يطرح العديد من المواطنين عدة أسئلة لعل من أهمها  هل دخلت المملكة مرحلة الذروة؟

منابر إعلامية وطنية  أفادت نقلا عن مولاي مصطفى الناجي، مدير مختبر الفيروسات بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، بأن السلطات التي تحملت مسؤولية التدبير في المغرب استطاعت تحقيق نتائج إيجابية، وأن ارتفاع حالات الإصابات لا يجب أن يواكبه إحساس بالرعب أو الخوف وعلى الجميع أن يتعبأ من أجل استكمال المعركة والانتصار على الوباء.

LAFOBA2 2022

جريدة العلم فادت نقلا عن  جمال الدين البوزيدي، المتخصص في الأمراض التنفسية والحساسية والمناعة، إن الوضعية الوبائية بالمغرب مسيطر عليها تماما، موضحا أن “الحالات المسجلة حاليا لا يجب أن تخيفنا؛ لأن المغرب ذا الأربعين مليون نسمة لم يدخل المرحلة الثالث، بتجاوزه 10 آلاف إصابة، إلا بعد أربعة أشهر تقريبا من ظهور الفيروس.

البوزيدي عبر نفس المنبر الإعلامي أشار أيضا إلى أن نسبة الفتك منخفضة بحيث لم تتجاوز 1٪، بالإضافة إلى أن عدد الأموات ضئيل هو الآخر، مقارنة بما سجلته العديد من الدول التي تجاوزت المائة ألف.