اِستنكرت فعّاليات مدنيّة بمدينة “كلميم”، الوضع الذي بات يدق ناقوس الخطر، لحظات بعد المحاولات اليائسة التي عمدت إليها السّاكنة إلى جانب عناصر فرق الإطفاء، للحد من اِنتشار حريق مهول بواحة “أباينو”، نظراً لما تمخّض عن الأجواء المناخيّة الصّعبة، التي تعيشها أغلب مدن الصّحراء منذُ صبيحة اليوم السبت .

 

LAFOBA2 2022

هذا، ونشرت فعّاليات بيئيّة من المنطقة، قبل قليل، فيديوهات علىموقع التّواصل الإجتماعي “الفيسبوك”، تُوثّق الإنتشار الرّهيب لألسنة النّيران بواحة “أباينو”، بالرّغم من محاولات عناصر فرق الإطفاء والسّاكنة المحليّة، للحد من انتشارها نظراً لهبوب رياح “الشّركيّة” التي ساهمت في اِنتقالها بين الأشجار والنّخيل .

 

إلى ذلك، وفي اِنتظار وصول تعزيزات لوجيستيكيّة وبشريّة للمنطقة، لازالت عناصر فرق الإطفاء تحاولُ جاهدة، الحد من اِنتشار النّيران للحد من الخسائر الماديّة الجسيمة، التي لحقت بممتلكات الفلاّحين من أشجار الواحة ونخيلها .