بعد أن رفض الاستجابة للتحذيرات ، أطلقت ” Marine royale ” الرصاص، يوم أمس الثلاثاء 25 سبتمبر 2018، على زورق يقل مهاجرين غير قانونيين في البحر المتوسط، ما أسفر عن مقتل شابة مغربية وإصابة ثلاثة مغربيين آخرين بجروح، بحسب السلطات المحلية.

 

والقتيلة شابة تبلغ من العمر 22 عاماً من مدينة تطوان في شمال المملكة، بحسب ما صرح به رئيس مرصد الشمال لحقوق الإنسان محمد بن عيسى.وأضاف أن الجرحى الثلاثة هم ثلاثة مغربيين، اثنان من تطوان، والثالث من مدينة الحسيمة، وهو «في حالة حرجة فقد بُترت ذراعه» ونُقل إلى العاصمة الرباط.

LAFOBA2 2022

 

وأوضحت السلطات أن البحرية «اضطرت» لإطلاق النار على الزورق الذي كان يقوده إسباني «رفض الامتثال» بينما كان في «المياه المغربية» قبالة مضيق فنيدق (شمال). وكان على متن الزورق، بحسب المصدر نفسه 25 مهاجراً إضافة إلى المهرّبين الإسبان. واعتقلت السلطات قائد الزورق وفتحت تحقيقاً في الحادث.

 

وجدير بالذكر أنه ومنذ مطلع عام 2018 وصل إلى إسبانيا أكثر من 38 ألف مهاجر غير شرعي بحراً وبراً، وفقاً للمنظمة الدولية للهجرة. وقالت السلطات المغربية أنها أحبطت 54 ألف محاولة تسلل إلى الاتحاد الأوروبي منذ يناير/كانون الثاني.