في الآونة الأخيرة، بات موضوع الطرق الرابطة بين مدن الصحراء، و وضعيتها المهترئة الشغل الشاغل لساكنة المنطقة، خاصة و ارتفاع عدد ضحايا حرب الطرق.

مقطع فيديو تم تدوله على نطاق واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي يبرز شباب ينحدرون من مدينة العيون، عمدوا على القيام ببادرة قد تكون تحسيسية و ذات تأثير معنوي هادف، إذ عبروا عما يخالج صدور سكان المدينة بتنظيف الطريق الرابطة بين فم الواد والعيون من الرمال.

LAFOBA2 2022

مشكل زحف الرمال التي تعرفها الطريق الرباطة بين العيون و فم الواد، يعد من المشاكل التي بسببها راح ضحيتها العديد من الأرواح، شبابا، شيوخا، و أطفالا.