أقرت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، قبل قليل  إجراء جميع المباريات في البطولة الإحترافية بكل أقسامها بدون جمهور للحد من إنتشار فيروس كورونا.

و بحسب بلاغ لها صادر في عذت الشأن، فإن الجامعة و “في إطار حرصها على سلامة أسرة كرة القدم من لاعبين مدربين،مسيرات، وجماهير، وبتنسيق مع الجهات المختصة قررت إجراء جميع المباريات في مختلف المسابقات الكروية بجميع فئاتها بدون جمهور اعتبارا من اليوم

LAFOBA2 2022

ودعت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم كلا من العصبة الوطنية الاحترافية الوطنية لكرة القدم، العصبة الوطنية لكرة القدم هواة، العصبة الوطنية لكرة القدم المتنوعة، وللعصبة الوطنية كرة القدم النسوية التقيد بهذا القرار.”

وكانت  وزارة الصحة، قد أعلنت يوم الاثنين الماضي عن تسجيل أولى حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا المستجد وهي لمواطن مغربي يقيم في إيطاليا.

واتخذت السلطات هناك مجموعة من التدابير الاحترازية لمنع تفشي الفيروس في البلاد، من بينها احتمال تعليق الفعاليات الرياضية والثقافية، ومراقبة السفر من وإلى الدول المتأثرة بانتشار الفيروس.