ندّدت “تونس” بالخُطّة الأمريكيّة المُسمّاة “صفقة القرن”، وذلك عبر وثيقة غير رسميّة، قامت بتقديمها لأعضاء مجلس الأمن الدولي في “نيويورك” .

هذا، وأكّدت عناصر الوثيقة، عن إعراب مجلس الأمن لأسفهِ الشّديدِ إزّاءَ حقيقةِ الخُطّة التي قدّمتها إدارة “ترامب” و دولة الإحتلال “إسرائيل”، لمخالفتها القوانين الدّوليّة، و تضمّنَ المشروع تأكيد المجلس على أنّ الخُطّة تُقوِّض الحقوق غير القابلة للتّصرُّف والتّطلّعات الوطنيّة للشّعب الفلسطيني، بما في ذلك تقرير المصير والإستقلال .

LAFOBA2 2022

وعَبرَ نفس الوثيقة، جدّد المجلس دعوتهُ إلى تحقيق سلام شامِل وعادِل ودائم في الشّرق الأوسط دونَ تأخير، على أساس قرارات الأُمَمْ المُتّحدة ومُبادرة السّلام العربيّة وخريطة الطّريق الرُّباعيُّة، مؤكِّداً دعمهُ الثّابت لحل الدّولتين على أساس حدود ما قبل 1967، وكذلك دعوة جميع الدّول إلى الامتثال لقراراته، بما فيها المتعلّقة بمدينة “القدس”، وعدم الإعتراف بأيّة إِجراءات أو تدابير مُخالفة للقرارات الدّوليّة بهذا الخصوص .

يُشار، إلى أنّ دبلوماسيّين لوكالة “رويترز” الإعلاميّة، قالوا أنّ “المفاوضات على نص مشروع القرار، ستبدأ على الأرجح هذا الأسبوع”، ومن المتوقّع أن يتحدّث الرّئيس الفلسطيني “محمود عباس” عن “خُطّة السّلام”، أمام مجلس الأمن الأسبوع القادم، في توقيت يتزامن مع التّصويت على مشروع القرار .