مهاجرا من مالي في قصر الإليزيه، فعلاً استقبل الرئيس الفرنسي “مامادو” ليشكره على إنقاذه طفلا كان علقا في شرفة شقة بالطابق الرابع شمالي باريس، وقرر منحه الجنسية الفرنسية.

وأشادت وسائل إعلام فرنسية بالمهاجر، بعد أن تسلق واجهة أحد المباني في باريس، لإنقاذ الطفل البالغ من العمر 4 أعوام.

التكريم يأتي بعد تداول مقطع الفيديو، الذي يصور عملية الإنقاذ، عبر وسائل التواصل الاجتماعي على نطاق واسع.

LAFOBA2 2022

وخلال أقل من دقيقة واحدة، صعد، مامودو قساما، من شرفة إلى أخرى، وأمسك بالطفل، بينما كان أحد الجيران في شرفة مجاورة يحاول منع سقوط الطفل.

وأعلن ماكرون بعد لقاء الشاب أنه سيمنح الجنسية الفرنسية، وشكره شخصيا ومنحه وسام الشجاعة، وقرر أيضا منحه وظيفة رجل إطفاء.

الحادث الذي وقع مساء السبت في أحد الشوارع شمالي باريس، حينما  تدلى طفل من الشرفة في خطر محدق.