أثار منتجٌ لشركة “ديكاتلون” الفرنسية، للمستلزمات الرّياضية، المتمثل في غطاء رياضي خاص بالرّأس للنّساء، انتقادات عبر وسائل التّواصل الإجتماعي، إذ صرّح ساسةُ البلاد، وفاعليين في المجتمع خلال موجة غضبٍ عارمة، أنّ هذا الأخير ينتهك المبادى العلمانية الفرنسيّة.

هذا المنتج الذي يستخدم في التمارين الرياضية، تمّ تصميمهُ في فرع الشّركة المذكورة بـ”المغرب”، بناءً على طلبٍ من زبائن الشّركة، للنّساء المسلمات، هذا وقررت “ديكاتلون” سحب الحجاب، بعد أيّاٍم من الجدل الحادِّ والإنتقاد الشديدة عبر مواقع التّواصل.

LAFOBA2 2022

وقالت “ديكاتلون”في بيان لها، أنّها أوقفت بيع المُنتج في “فرنسا”، لمخاوف بشأن سلامة العاملين بها، الذين قالت بأنّهم تعرّضوا للسبِّ والتَّهديد على وسائل التواصل الاجتماعي.

إلى ذلك، وفي تصريحٍ لوزيرة العدل الفرنسية “نيكول بيلوبيه” يوم الأربعاء الماضي، فقد تمّ الإفصاحُ بأنّ متاجر المُستلزمات الرياضيّة، لها الحريّة في بيع غطاء الرّأس الرياضي، كما أنّه لا توجد أيّة موانع قانونية بخصوص ذلك.