راسل العشرات من العائلات في السمارة عامل الإقليم بغية التدخل بشكل فوري بسبب حالة الاهمال التي يعيشونها.

وتتضمن الرسالة المرسلة إلى أن برنامج التأهيل الذي انتظرته ساكنة الحي الحسني لأزيد من 35 سنة جاء مخيبا للآمال والانتظارات.

LAFOBA2 2022

وأضافت الرسالة: ”التدهور الخطير لشبكتي الماء والصرف الصحي وهو ما أدى إلى تسربات مائية خطيرة تهدد سلامة البنايات والمنازل“.

ويعاني سكان اقليم العاصمة العلمية للصحراء من غياب المصالح الجماعية لبلدية السمارة،وعدم التواصل مع شكايات الساكنة طيلة السنة.