تعزيزا للشراكة بين الحزب الشعبي الأوروبي و حزب الاستقلال المغربي و المساهمة في رفع التحديات المشتركة أمام المغرب والاتحاد الأوروبي، أجرى الأمين العام لحزب الاستقلال نزار بركة، الذي كان مرفوقا بالمسؤول عن العلاقات الخارجية للحزب رحال مكاوي ببروكسل، محادثات مع جوزيف دول رئيس الحزب الذي يعد أكبر قوة سياسية بالبرلمان الأوروبي.

ذكّر السيد بركة بأهمية قطاعي الفلاحة و الصيد البحري كمحركات للنمو في المغرب، على مستوى خلق مناصب للشغل وتحقيق القيمة المضافة، على ضوء استئناف المفاوضات من أجل تجديد اتفاق الصيد البحري المغرب – الاتحاد الأوروبي، والذي يشمل مجموع الواجهة الأطلسية للمملكة، بما في ذلك مياه سواحل الأقاليم الصحراوية.

LAFOBA2 2022

و عبر كل من بركة و دول عن رغبتهما في تعزيز العلاقات الثنائية بين الحزبين من أجل تفعيل الوضع المتقدم للمغرب مع الاتحاد الأوروبي بشكل أفضل، والدفع بمختلف قضايا الشراكة الاستراتيجة المغرب – الاتحاد الأوروبي.