علق “كارلوس كورديرو”، رئيس الاتحاد الأمريكي لكرة القدم خلال مؤتمر صحافي في العاصمة الدنماركية “كوبنهاغن”، على التغريدة المثيرة للجدل التي كتبها الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” لدعم الملف، بأنها لم تتسبب في إلحاق أي ضرر بعرض استضافة كأس العالم لعام 2026.

الولايات المتحدة الأمريكية، تقدمت بالاشتراك مع كندا والمكسيك بعرض استضافة نسخة كأس العالم لعام 2026، لكن العرض يواجه منافسة من المغرب الذي يحظى عرضه بتأييد واسع من الدول الإفريقية إضافة لروسيا وفرنسا.

LAFOBA2 2022

الجمعية العمومية للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، المؤلفة من 211 عضوا ستقوم باختيار الدولة التي سوف تستضيف نهائيات كأس العالم، وذلك في اجتماعها المقرر بـ “موسكو” في يونيو المقبل.

و كتب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأسبوع الماضي في تغريدة على تويتر “سيكون من المخجل أن تعارض الدول التي نساندها دائما عرض الولايات المتحدة. لماذا يتعين علينا مساندة هذه الدول بينما هي لا تساندنا (بما في ذلك في الأمم المتحدة)؟”.