تقف رئيسة جمعية مساندة الأشخاص المعاقين ADAPH بالعيون، صبيحة اليوم السبت 07 يوليوز  أمام البرلمان، مطالبة باسم الجمعية وزارة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية، بإلغاء دفتر التحملات المجحف في حق تمدرس الأطفال في وضعية إعاقة بالمغرب، موضوع دليل المساطر المرفق لإعلان طلب مشاريع من طرف الجمعيات العاملة في مجال الإعاقة بالمغرب لتحسين ظروف تمدرس الأطفال في وضعية إعاقة والصادر عن وزارة الحقاوي بتاريخ 05 يونيو 2018 .

LAFOBA2 2022

الوقفة كانت قد دعت إليها في وقت سابق كل الجمعيات والتحالفات والاتحادات الشبكات العاملة في مجال الاعاقة بالمغرب، و التي كان من المقرر  تنظيمها بتاريخ 07 يونيو 2018، أمام البرلمان إلا أن بعض هذه التحالفات ورؤساها عملوا على إجهاض تنظيمها و تشتيت هذا الحراك للحركة الحقوقية العاملة في مجال الاعاقة بالمغرب، مما جعل جمعية مساندة الأشخاص المعاقين ADAPH في اسم السيدة فاطمة المساعدي بصفتها رئيسة للجمعية متحدية كل الصعاب ملتزمة مع هذا الحراك الحقوقي متضامنة مع حق التمدرس للأطفال في وضعية إعاقة و أسرهم.

و تجدر الإشارة إلى أن الجمعية تترافع عن قضايا الإعاقة والنهوض بحقوق الأشخاص في وضعية الإعاقة، لذا تأتي هذه الخطوة المتخذة من طرف الجمعية التي أشهرت رئيستها لافتة أمام البرلمان من أجل إقرار حق تمدرس الأطفال في وضعية إعاقة.