تعقد حركة حماس بالقاهرة سلسلة اجتماعات برئاسة رئيس مكتبها السياسي إسماعيل هنية، مع مسؤولين مصريين تتناول ملف الأسرى والحصار وجهود إعمار قطاع غزة.

وبحسب وسائل إعلام محلية اليوم الاثنين، يبحث قادة حركة حماس الذين يمثلون قطاع غزة والضفة الغربية وخارج فلسطين، مع كبار المسؤولين الأمنيين المصريين مسألة التهدئة في غزة وصفقة تبادل الأسرى وإعادة الإعمار.

ونقلت ذات المصادر عن المتحدث باسم حركة حماس، حازم قاسم أن وفد الحركة الذي وصل الأحد إلى القاهرة سيجري مباحثات تتركز حول العلاقات الثنائية مع مصر وسبل تطويرها بما يخدم مصالح الفلسطينيين.

LAFOBA2 2022

وذكر المتحدث أن المباحثات تتضمن ملفات تتعلق بتحسين الأوضاع الإنسانية وتخفيف الحصار الإسرائيلي على القطاع وإعادة الإعمار، مؤكدا أهمية الدور المصري في خطوات تخفيف الحصار.

وأشار إلى أن ملف صفقة تبادل الأسرى يشهد طرح العديد من الأفكار من قبل عدة وفود تأتي إلى القطاع، مشددا على دور مصر في الملفات المتعلقة بشأن الصفقة.

يذكر أن مصر كانت قد أعلنت استضافة اجتماعات الفصائل الفلسطينية في يونيو الماضي لمناقشة ملفات عالقة والوصول لتوافقات حولها، تمهيدا لإنجاز المصالحة وإنهاء الانقسام وتوحيد الصف الفلسطيني والاتفاق على آليات إعادة إعمار غزة، إلا أنها عادت وقررت التأجيل لمنح الفصائل فرصة للتشاور.

وقررت مصر وقتها منح الفصائل مزيدا من الوقت للتشاور والوصول إلى تفاهمات حول خلافات مرتبطة بملفات جذرية، يعتبرها الفلسطينيون سببا للانقسامات، ومن هذه الملفات وضعية منظمة التحرير الفلسطينية والانتخابات.