ظهر نور العملات الرقمية منذ أكثر من عشر سنوات. منذ ذلك الحين، وقد انقسم العالم الاقتصادي ما بين مؤيد ومعارض لاستخدام العملات الرقمية حيث أن لاستخدمها فوائد غير مسبوقة بالمقارنة بالتعامل بالعملات التقليدية. وعلى الصعيد الآخر، ينطوي على استخدام العملات الرقمية الكثير من المخاطر أيضاً التي يخاف منها المجتمع الاقتصادي المركزي الذي يؤمن بأهمية المركزية وضرورة المراقبة على تحويل واستخدام الأموال بشكل عام.
يبدو أن المُجريات التي تحدث في العالم اليوم تدفع المجتمع الاقتصادي نوعاً ما إلى تقبل هيمنة العملات الرقمية نظراً لأن العملات الأهم والأنسب في الوقت الحالي. إذ أعلنت الكثير من البلاد الاقتصادية عالية المستوى عن اهتمامها ودعمها لاستخدام العملات الرقمية كبديل أساسي عن العملات التقليدية. هل لازالت غير مقتنع بأهمية العملات الرقمية؟ أم مازالت تشكك في قدرتها على انقاد الحياة الاقتصادية الحالية؟ إذا، أنت تحتاج إلى قراءة المعلومات الواردة في هذا المقال.

البيتكوين

مزايا ومخاطر العملات الرقمية

لكل ناتج من نتاج التكنولوجيا مزايا ومخاطر حيث أنه على الرغم من تأثير التكنولوجيا الضخم على المُجريات الحالية وعلى الرغم من قدرة التكنولوجيا على تطوير وتحسين مستوى جودة الحياة، إلا أننا يجب أن نضع جميع نتائج التكنولوجيا تحت الميكروسكوب بهدف تحديد المزايا والمخاطر. هذا ما تم في المجتمع الاقتصادي عند ظهور العملات الرقمية أو على الأرجح عند ظهور البيت كوين. يُعتبر البيت كوين من أوائل وأهم العملات الرقمية التي ظهرت عام 2009 والتي لمع نجمها كثيراً منذ عام 2010.

منذ ظهور البيت كوين الذي يُعتبر الأب الروحي للعملات الرقمية، وقد انقسم العالم إلى مؤيد ومعارض. لنعرض سوياً وجهة نظر المؤيد الذي غالباً ما كان يُركز على المزايا، كما هو موضح أدناه:

LAFOBA2 2022
  1. تُعتبر الميزة الأولى والاهم للعملات الرقمية هي اللامركزية. اللامركزية هي سمة العملات الرقمية التي لا يوجد أدنى مجال للشك على أهميتها وقدرتها على النمو الاقتصادي الكبير حيث تتحكم البنوك المركزية بمصير ومستقبل الاقتصاد العالمي وفي ذلك الكثير من الضغط على المجال الاقتصادي بشكل عام. عانت الكثير من البلاد بسبب المركزية التي تحكم القطاع الاقتصادي حيث أنها تحد من النمو الاستثماري لاسيما في عصر العولمة الذي نعيشه الآن. ولكن، مع وجود اللامركزية في العملات الرقمية نظراً لأنه لا توجد هيئة مُعينة تتحكم فيها. إذاً، ففي ذلك الكثير من الفرص الاستثمارية والنمو الاستثماري الذي لا يقارن بأي نمو آخر.
  2. سهولة الإجراءات وسرعتها على نحو غير مسبوق تُعتبر أيضاً من أهم المميزات التي تنطوي على استخدام العملات الرقمية. تُجرى المعاملات والإجراءات بالعملات الرقمية على نحو سهل وبسيط إلى أقصى الحدود حيث أن هذه المعاملات تتم فقط بنقرة زر من خلال الإنترنت. لا مجال للكثير من الإجراءات والتعقيدات التي غالباً ما تُعتبر من أهم عيوب النظام الورقي العادي.
  3. تتميز العملات الرقمية بانخفاض رسوم المُعاملات والتحويلات المالية وذلك منطقياً نظراً لقلة الإجراءات والروتينيات وأيضاً بسبب اللامركزية التي تُعتبر كما ذكرنا من قبل الميزة الأهم في العملات الرقمية.

على الصعيد الآخر، ظهر الفريق الآخر الذي يرفض وجود العملات الرقمية وذلك نظراً لعدم وجود رقابة على صرف العملات الرقمية وذلك نتيجة لتشفير المعلومات والهوية الشخصية تبع المرسل والمستقبل للأموال ويُقال إن في ذلك خطر على الأمن العام. حيث يتم استخدام هذه الأموال في الإنترنت المُظلم أو في الكثير من العمليات المشبوهة من تجارة سلاح وأعضاء ودعارة وتأجير سفاحين وقناصين وغيرها من العمليات الأخرى. ولكن، تُعتبر هذه العيوب هي بمثابة عيوب تشير إلى طريقة استخدام هذه الأموال على نحو خاطئ ولا تمت بصلة بطبيعة هذه العملات في حد ذاتها.

الاستثمار الذكي في العملات الرقمية

سواء كُنت في الفريق المؤيد أو الفريق المعارض لاستخدام العملات الرقمية كبديل للعملات الورقية في البيع والشراء والمعاملات العادية في البلاد، لكنك بالتأكيد لا تستطيع أن تعرض على ربحية وميزة الاستثمار في العملات الرقمية. تُعتبر العملات الرقمية من العملات التي رفعت كثيراً من مستوى الاقتصاد العام خلال أزمة الاقتصاد في 2020 بسبب اتشار فيروس الكورونا الذي سبب في حدوث أزمة عالمية ثانية. لذلك، تشير الإحصائيات إلى وجود ارتفاع مذهل في العملات الرقمية في البورصات العالمية وليس هذا فقط، بل يوجد إقبال كبير أيضاً من أكبر المستثمرين وحتى أكبر المعارضين على استثمار العملات الرقمية مثل الريبل والايثيروم والبيت كوين واللايت كوين وغيرها من العملات الرقمية الأحدث ظهوراً وبالتالي الأقل سعراً نوعاً ما. يُعتبر موقع اراب فايننشيال www.arabfinancials.org من أهم المواقع التي تتيح الأدوات والمنصات الاستثمارية الضخمة التي تدعم عملية الاستثمار في العملات الرقمية. حيث على الرغم من ربحية الاستثمار في العملات الرقمية، إلا أن هذا الاستثمار ينطوي على بعض المخاطر نظراً لأن العملة تخضع فقط لنسب العرض والطلب بشكل مُطلق. لذلك، يتوجه المستثمرين في استثمار العملات الرقمية إلى موقع ووسيط متميز وذو مصداقية ويمتلك قاعدة معلوماتية وعملية كبيرة مثل موقع اراب فايننشيال. على الرغم من المخاطر والحالة الاقتصادية غير المستقرة في الكثير من الأحوال في الوقت الراهن، إلا أن الاستثمار مع اراب فايننشيال يضمن نسب ربح تتخطى 95%.

احرص على تأمين مستقبلك في عصر التكنولوجيا والرقمية مع استثمار العملات الرقمية في اراب فايننشيال