لا يزال فيروس كورونا المستجد، الذي أعلنته منظمة الصحة العالمية كحالة وبائية، ينتشر بصورة أكبر في مختلف بلدان العالم، بما في ذلك المغرب الذي بلغت عدد الحالات المؤكدة للإصابة فيه ستة، قضت إحداها بحر الأسبوع الجاري.

و بحسب ما أوردته وزارة الصحة المغربية، فإن الحالة السادسة للفيروس التاجي (COVID-19)، تتعلق بامرأة فرنسية من أصل سنغالي، بالغة من العمر 64 عامًا، وصلت إلى فاس من “فرنسا” يوم الخميس (5 مارس’.

LAFOBA2 2022

وقالت الوزارة أن السيدة التي ظهرت عليها أعراض فيروس كورونا في السابع من مارس الجاري، تنضاف للحالة التي أعلن عنهما في أمس الحادي عشر من مارس، لسائح فرنسي وصل إلى مراكش الأسبوع الماضي.

و يتعلق الأمر الآن بست حالات تضم زوجة وابنة حاملتين الفيروس، السائح الفرنس، ثم حالتين أوليين من مرضى COVID-19 ، توفيت إحداهما يوم الثلاثاء (10 مارس) بسن الـ89 سنة.