و بحسب ما أوردته وكالة الأنباء الإماراتية “وام”، فقد أعرب رئيس الدبلوماسية الاماراتية عن “خالص تعازيه ومواساته إلى الحكومة والشعب الإسرائيلي، وأهالي وذوي الضحايا في هذه الحادثة الكارثية، وتمنياته بالشفاء العاجل لجميع المصابين”.

و أسفر حادث التدافع خلال أول  أول تجمع ديني حاشد يقام بشكل قانوني منذ أن رفعت إسرائيل جميع القيود المتعلقة بوباء فيروس كورونا، عن مصرع 45 شخصا، فيما أصيب ما يزيد عن 150.